alexametrics

وزارة الإعلام - المملكة العربية السعودية

مهرجان الأحساء للأفلام القصيرة يختتم فعالياته

مهرجان الأحساء للأفلام القصيرة يختتم فعالياته

اختتم مهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية القصيرة الأول، والذي نظَّمته جمعية الثقافة والفنون بالأحساء، لمدة 3 أيام فعالياته أمس الأول، وشهد اليوم الأخير تكريمَ عددٍ من الجهات الراعية للمهرجان، بالإضافة إلى بعض الفنانين السعوديين والخليجيين المشاركين في المهرجان، بجانب عرض عدد من الأعمال الفنية، ومنها فيلم "شباب الديرة"، من إخراج محمد السعيد، والذي تناول قصة الجمعية وتجهيزها لمكان يكون مُتنفَّسًا للمواهب في شتّى المجالات الثقافية والفنية.

ومن جانبه أوضح مدير المهرجان المخرج علي الشويفعي، أن عدد الأفلام التي شاركت في المهرجان وصل إلى نحو 50 عملاً؛ ما بين 17 فيلمًا روائيًّا قصيرًا، و3 أفلام وثائقيّة، و30 سيناريو.

وأضاف الشويفعي أن أيام المهرجان شهدت عددًا من الفعاليات، ومنها تقديم عدد من الورش الفنيّة المجانية للشباب والشابات المهتمّين بالسينما، والتي قدَّمها فنانون معروفون، حيث قال: "لقد تمَّ تقديمُ ورش في مجال التمثيل في السينما، قدمها المخرج البحريني خالد الرويعي، بالإضافة إلى ورشة في صناعة الأفلام الوثائقية للمخرج محمد الفرج".

وبيّن الشويفعي أن لجان التحكيم ضمّت كلاًّ من رئيس جمعية الثقافة والفنون السابق بالدمام، أحمد الملا، وكانت بعضوية كلٍّ من الفنان البحريني المخرج جمال الغيلان، والمخرجة هاجر النعيم، فيما ضمّت لجنة تحكيم السيناريو رئيس اللجنة الدكتور محمد البشير، وضياء يوسف، وعمر البدران.

ومن جانبه قَدَّمَ مدير جمعية الثقافة والفنون في الأحساء، علي الغوينم، شُكرَه وتقديره للمشاركين والداعمين للمهرجان، ومنهم المشرف العام على وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشئون الثقافية، الدكتور عبد الرحمن العاصم، بالإضافة إلى الرئيس السابق لجمعية الثقافة والفنون سلطان البازعي، والرئيس الحالي الدكتور عمر السيف، وعدد من رجال الأعمال بمحافظة الأحساء.

وفاز بجوائز مسابقة الأفلام الوثائقية :البرونزية لأفضل فلم وثائقي ذهبت لفلم (حلم روان) للمخرج وائل باقر والفضية لأفضل فلم وثائقي ذهبت لفلم ( أبو ناصر) للمخرج محمد ثابت والجائزة الذهبية لأفضل فلم وثائقي ذهبت لفلم (جليد) للمخرج عبدالرحمن صندقجي

كما أعلنت اللجنة عن جائزة تشجيعية مستحدثة باسم الفنان إبراهيم بوسعد (رحمه الله) وذهبت للممثل حسين اليحيى ، و شهادة تقدير تشجيعية في التمثيل للممثل حسين الحمدان في فلم (حبك أكبر) ، وأيضا شهادة تقدير تشجيعية في الموسيقى التصويرية وذهبت للموسيقي محمد الحمد عن موسيقى فلم (عاطور) ، اما جوائز المهرجان الرسمية فكانت على النحو التالي :جائزة أفضل ممثل ذهبت للممثل فيصل الدوخي عن دوره في فلم (ما تبقى) جائزة أفضل تصوير ذهبت للمصور الفنان علي الشافعي عن تصويره لفلمي (عاطور) و (لسان) وجائزة أفضل مونتاج للفنان حسين المطلق عن مونتاجه فلم (عاطور) – جائزة أفضل إخراج للمخرج محمد الهليل عن إخراجه فلم (300 كيلو) جائزة أفضل سيناريو منفذ ذهبت لمها الساعاتي عن سيناريو فلم (الخوف صوتيا) والجائزة البرونزية لافضل فلم ذهبت لفلم (ما تبقى) للمخرج محمد المُلا والجائزة الفضية لأفضل فلم ذهبت لفلم (عاطور) للمخرج حسين الصادق و الذهبية لأفضل فلم ذهبت لفلم (لسان) للمخرج محمد السلمان.