وزارة الإعلام - المملكة العربية السعودية

بعد فوز التواصل الحكومي بها:

وزير الإعلام يتسلم جائزة أفضل حملة إبداعية لحج 1439هـ

وزير الإعلام يتسلم جائزة أفضل حملة إبداعية لحج 1439هـ

استلم معالي الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة وزير الإعلام جائزة معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة لأفضل حملة إعلامية إبداعية لموسم حج 1439هـ، التي فاز بها مركز التواصل الحكومي في الوزارة.

وقد أشاد معالي وزير الإعلام بالجهود المتميزة والكبيرة التي قدمتها قطاعات الوزارة وهيئاتها خلال موسم الحج الماضي، بالتعاون والتنسيق مع الوزارات والجهات الحكومية الأخرى المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن.

ووجه معالي الأستاذ تركي الشبانة بمضاعفة الجهود خلال موسم حج العام المقبل، لتقديم تغطية إعلامية نوعية متميزة، تواكب الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين وسمو ولي عهد الأمين في خدمة ضيوف الرحمن، وتلبي التطلعات والطموحات الكبيرة للقيادة الرشيدة.

وقد عبر سعادة الدكتور عبدالله بن أحمد المغلوث مدير عام مركز التواصل الحكومي المتحدث الرسمي باسم الوزارة عن سعادته لتعاون كافة القطاعات لإنجاح موسم الحج الماضي، وذكر أن مركز التواصل الحكومي قد عمل وفق خطة تغطية إعلامية استراتيجية شاملة لموسم حج 1439هـ، حققت نقلة نوعية، أحدثت أصداء عالمية واسعة، من خلال العمل مع شركاء وزارة الإعلام في الجهات الحكومية ووسائل الإعلام، وأثمرت إنجازات ملموسة في تغطية أعمال الحج على المستوى الدولي والإسلامي والوطني.

وتضمنت الخطة تصميم هوية بصرية ولفظية موحدة للحج تحت بعنوان: "العالم في قلب المملكة"، التزمت بها جميع الجهات المشاركة.

وأضاف الدكتور المغلوث بأن وزارة الإعلام قامت بتدشين موقع إلكتروني مخصص للنشر عن أعمال الحج بعنوان "بوابة الحج الإعلامية:‏https://hajj.media.gov.sa"، نشرت أكثر من 1635 مادة إعلامية، وزارها أكثر 1.3 ملايين، وسجل بها 220 صحفياً.

وقد تم نشر 6234 مادة إعلامية عبر وسائل الإعلام الدولية عن الحج، بعدد 42 لغة، بلغ عدد مشاهداتها أكثر من 514 مليون مشاهدة، ووصلت إلى 107 دول، بلغ عدد المشاهدات على حسابات المركز باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية حوالي 30.5 ملايين مشاهدة.

وأضاف للمغلوث بأن وزارة الإعلام من خلال وكالة الإعلام الخارجي استضافت أكثر من 818 إعلامياً دولياً، من أكثر من 100 دولة، شاركوا في تغطية أعمال الحج وإبرازها، بما يتناسب مع مكانته العظيمة وجهود المملكة الجليلة، بالإضافة إلى أكثر من 250 من المؤثرين العالميين، أثَّروا إيجابياً في الرأي العام العالمي، من خلال تغريداتهم حول المملكة والحج. كما أطلقت الوزارة 19 قناة رقمية، نشرت 1.5 آلاف مادة إعلامية، حققت أكثر من 89 مليون مشاهدة، وزاد عدد متابعيها عن 92 ألف متابع، وبلغ عدد الجهات المستفيدة 158 جهة، كما المركز الإعلامي الموحد للحج الذي أسهم في إبراز جهود 71 جهة حكومية، من خلال نشر أكثر من 400 مادة إعلامية، و81 لقاءً تلفزيونياً، واستفادت من خدماته 500 صحيفة إلكترونية، و11 صحيفة ورقية، و17 جهة إعلامية، و5 وكالات أنباء.

وقد أنتجت وزارة الإعلام ألفاً و419 مادة إعلامية عن الحج، أنجزتها فرق عمل من 60 شاباً سعودياً في جميع التخصصات الإعلامية، شملت مقاطع فيديو وقصص إنسانية مصورة وأخبار ومعالم تاريخية وزمانية ومكانية وانفو جرافيك وموشن جرافيك، بالإضافة إلى إصدار 58 بياناً صحفياً، بثت جميعها عبر 19 قناة إعلامية رقمية وتقليدية، بعدد 62 لغة؛ من بينها العربية والإنجليزية والأوردو والملاوية والفرنسية والألمانية، استطاعت الوصول إلى حوالي 100 دولة، محققة حوالي 33 مليون مشاهدة حول العالم.